برنامج عمل أفضل/الأردن يصدر تقريره السنوي لعام 2021 حول صناعة الملابس الجاهزة وامتثال المصانع خلال جائحة كوفيد-19

26 أبريل 2021

عمان، الأردن – أصدر برنامج عمل أفضل/الأردن تقريره السنوي ال 12، الذي يقدم تحديثا عن حالة صناعة الملابس الجاهزة والتقدم المحرز في الأردن، بما في ذلك آثار كوفيد-19 على القطاع. تسبب الوباء في انخفاض صادرات الملابس بنسبة 15٪ في الأردن ، مما أدى إلى انكماش اقتصادي.

ويضيف التقرير أن صادرات الملابس في عام 2020 بلغت قيمتها 1.6 مليار دولار أمريكي وشكلت ما يصل إلى 22 في المائة من جميع الصادرات في الأردن، وفقا لدائرة الإحصاءات الوطنية (DOS). في الوقت نفسه ، كشف COVID-19 عن بعض نقاط الضعف الكبيرة في الصناعة. ويظهر التقرير أن بعض المصانع المسجلة في برنامج عمل أفضل تعرضت لانتهاكات جسيمة، مثل العمل القسري، وعدم دقة الأجور والتأخر في دفعها، وانخفاض عدد الوجبات المقدمة للعمال. أدت ضغوط COVID-19 إلى زيادة حالات عدم الامتثال في بعض المناطق المهمة ، وتأثرت صحة العمال بعدوى الفيروس.

وطوال هذه الفترة، واصلت منظمة عمل أفضل برنامجها الرامي إلى تحسين الحوار الاجتماعي والرفاه العقلي للعاملين في صناعة الملابس.

يقدم "التقرير السنوي 2021: مراجعة الصناعة والامتثال" النتائج والملاحظات من تعاون BWJ في قطاع الملابس طوال عام 2020 وفي مصانع مختارة غير الملابس تعمل مع BWJ. يعتمد التقرير على مصادر بيانات متعددة ، مثل نتائج التقييم من زيارات الامتثال غير المعلنة للمصانع ، والبيانات التي تجمعها BWJ خلال التفاعلات المنتظمة مع المصانع ، وبيانات المسح التي تم جمعها على مدار العام ونصف العام الماضيين من العمال والمديرين.

اعتبارا من ديسمبر 2020 ، تم تسجيل 88 مصنعا في BWJ: 42 مصدرا مباشرا ، و 21 مقاولا من الباطن ، و 21 وحدة تابعة ، وأربعة مصانع غير ملابس. أغلقت ستة مصانع بشكل دائم بسبب الضغوط الاقتصادية على مدار عام 2020 ، وأعادت بعض المصانع تنظيم نفسها أو غيرت تصنيفها. وفقا لبيانات الرواتب التي جمعها البرنامج حتى ديسمبر 2020 ، كان هناك 65,026 عاملا في مصانع الملابس المشاركة في BWJ.

بشكل عام ، تغطي بيانات الامتثال 81 في المائة من المصانع المشاركة حاليا في BWJ ، مما يوفر لمحة مهمة عن التقدم والتحديات المتبقية.

درست اللجنة الاستشارية لمشروع BWJ (PAC) التقرير في اجتماع عقد يوم الأربعاء ، 7 أبريل ، وناقشت التحديات التي تواجهها الصناعة. وتتألف اللجنة من ممثلين عن الحكومة الأردنية (وزارة العمل ووزارة الصناعة والتجارة والتموين) وأصحاب العمل والعمال.

تأثيرات كوفيد-19

ويشير التقرير السنوي إلى أن قطاع الملابس في الأردن قد نجا من أسوأ آثار الوباء والانكماش الاقتصادي الناتج عنه، مع انخفاض الصادرات بنسبة 15 في المائة فقط، مقارنة بالدول الأخرى المصدرة للملابس في جميع أنحاء العالم التي شهدت انكماشا كبيرا بنسبة 30 إلى 50 في المائة.

ومع ذلك، كان للوباء تأثير نقدي وبشري في الأردن. أصيب أكثر من 6000 موظف (عمال ومديرين) ب COVID-19 اعتبارا من فبراير 2021 عبر 46 مصنعا.

الصحة النفسية والحوار الاجتماعي

كما يسلط التقرير السنوي الضوء على دور BWJ في دعم الرفاه العقلي للعمال ، وخاصة المهاجرين والنساء ، من خلال مشروع مدته سنتان.

يركز مشروع الصحة النفسية الجديد على بناء المرونة والمعرفة بين العمال ، وتحسين أنظمة الدعم والمشاركة على مستوى المصنع ، والربط بنظام الإحالة الوطني للصحة العقلية.

وخلص التقرير إلى أن الاضطرابات الاقتصادية الناجمة عن الوباء أدت إلى اضطرابات عمالية وكشفت عن ضعف أنظمة الحوار الاجتماعي على مستوى المصانع، لا سيما في مجالات التظلم ومعالجة النزاعات، مشددا على أن الحوار هو حجر الزاوية في نهج منظمة العمل الدولية لحل مشاكل مكان العمل. في عام 2021 ، تخطط BWJ ووزارة العمل للتركيز على تحسين الحوار الاجتماعي ، حتى تتمكن الإدارة من معالجة هذه القضايا بشكل استباقي.

يصف التقرير كيف أنشأت BWJ لجانا استشارية لتحسين الأداء (PICCs) في المصانع واستخدمت هذه اللجان كجزء أساسي من الحوار الاجتماعي والعملية الاستشارية للجمع بين كل من المديرين والعمال لإيجاد حلول لمعالجة انتهاكات عدم الامتثال.

احترام احتياجات العمال

تنتقل BWJ إلى العديد من المجالات المواضيعية التي تتجاوز وجهات النظر التقليدية لعدم الامتثال وتنظر في القضايا التي تواجه العمال والقطاع بشكل أكثر شمولية. وتشمل هذه المجالات منع التحرش الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس، الذي كان أولوية طويلة الأمد ل BWJ. ويقوم البرنامج ومؤسسة التمويل الدولية بتنفيذ مشروع في منطقة الحسن الصناعية لتحسين معارف العمال والمشرفين والمديرين ونظم التصدي للعنف القائم على نوع الجنس.

مجالات التركيز الأخرى هي جهود BWJ لتعزيز وتوسيع مهاجع العمال (36 في المائة من المصانع لم تستوف الحد الأدنى من متطلبات المساحة لمساكن الطلبة) وتسهيل الانتقال المستمر إلى الأجور الرقمية. تقوم BWJ بتطوير استراتيجية جديدة تؤكد على ضمان الاستدامة والربحية للقطاع وعماله على مدى السنوات ال 10 القادمة.

برنامج عمل أفضل/الأردن هو شراكة بين منظمة العمل الدولية ومؤسسة التمويل الدولية. يجمع البرنامج الرئيسي لمنظمة العمل الدولية أصحاب المصلحة من جميع مستويات صناعة الملابس العالمية لتحسين ظروف العمل وتعزيز احترام حقوق العمال وتعزيز القدرة التنافسية. بدأ البرنامج عملياته بناء على طلب من حكومتي الأردن ووزارة العمل الأمريكية منذ أكثر من عقد من الزمان.

الأخبار

عرض الكل
تسليط الضوء 26 أبريل 2024

سحر الرواشدة اختصاصية نفسية تسهم في تعزيز الرعاية النفسية للعمالة في قطاع صناعة الألبسة في الأردن

أضواء 21 مارس 2024

التقرير السنوي لبرنامج عمل أفضل/الأردن يظهر التحديات والتقدم في قطاع الملابس الجاهزة

بيان صحفي 29 فبراير/شباط 2024

تعزيز القيادة النسائية والمشاركة النقابية في قطاع الملابس الجاهزة في الأردن

بيان صحفي 19 ديسمبر/كانون الأول 2023

برنامج "عمل أفضل - الأردن" يناقش مع أطراف المصلحة مسودة آلية التظلم في قطاع صناعة الألبسة الأردني

قصص نجاح 3 ديسمبر 2023

اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقةمن حرفية تطريز إلى عضوة لجنة نقابية، قصة نجاح ساجدة

20 نوفمبر 2023

برنامج عمل أفضل/الأردن والنقابة العمالية ترفعان الوعي بمكافحة الاتجار بالبشر في قطاع الملابس

شراكات 31 أكتوبر 2023

اللجنة الاستشارية لبرنامج عمل أفضل/الأردن تركز على اللوائح الحكومية الجديدة للصحة والسلامة المهنية

قصص نجاح 6 يوليو 2023

كسر الحواجز: رحلة يحيى في القراءة والكتابة والقدرة على الصمود

جلوبال هوم 22 يونيو 2023

الحد من وصمة العار المتعلقة بالصحة النفسية وخلق بيئة عمل أكثر أمانا في مصانع الملابس في الأردن: رحلة عامل واحد

اشترك في نشرتنا الإخبارية

ابق على اطلاع بآخر أخبارنا ومنشوراتنا من خلال الاشتراك في النشرة الإخبارية العادية.